منتدى بلعباس لكل الجزائريين والعرب

مرحبا بزوارنا الكرام

المنتدى العباسي لكل الجزائريين والعرب

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني


    التلفزيون ..وأثره في التغير الاجتماعي

    شاطر
    avatar
    RAHIMOU
    DIRECTEUR
    DIRECTEUR

    عدد المساهمات : 271
    تاريخ التسجيل : 19/01/2010

    التلفزيون ..وأثره في التغير الاجتماعي

    مُساهمة من طرف RAHIMOU في الجمعة 05 فبراير 2010, 11:38

    التلفزيون ..وأثره في التغير الاجتماعي


    د.سعيد مبارك


    منذ ان وجد الانسان على وجه الأرض وحاجته قائمة لمعرفة كثير من الأمور التي تهمه في متسقبله القريب والبعيد, ولاشك أن هذا يدفعه الى التحري والتعرف والبحث عن حقائق الأمور لأن الكثير من الأمور المجهولة بالنسبة للإنسان يمكن التعرف عليها وإزالة الجهل بها والاستفادة من المعلومات المتوفرة عنها.
    وقد دفعت هذه الحاجة المجتمعات الإنسانية البدائية منها والمتقدمة تحقيق هذه الرغبة وتكليف من يقوم بهذه المهمة: مهمة جمع المعلومات الهامة وتقديمها وتفسيرها وربطها بمصالح الفرد والمجتمع.
    وفي العصور الحديثة ,أصبحت الأجهزة الإعلامية بمختلف أشكالها تؤدي هذه المهمة للفرد والمجتمع, حتى اصبح هذا الدور الهام الذي يقوم به الإعلام محل إجماع على أعلى المستويات العالمية.
    ان الوظيفة الرئيسية للإعلام هي مباشرة جمع المعلومات الموضوعية الدقيقة وإذاعتها مباشرة حرة مسؤولة ,ان الحاجة الى الاعلام يمكن تشبيهها بالحاجة الى الدم والتدفق في الشرايين البشرية.
    وإذا كانت الدول المتقدمة تعتمد على الإعلام – فإن الدول النامية والدول المتخلفة أحوج ماتكون اليه, لهذا فق
    حظي الاعلام باهتمام الباحثين بشكل خاص بعد ان تطورت وسائل الاتصال, وظهرت آثارها القوية.
    والاعلام يعتمد في تحقيق ظائفه على(تقديم المعلومات السليمة, والحقائق الثابتة, التي تساعد على تكوين رأي صائب في واقعة من الوقائع أو مشكلة من المشكلات, بحيث يعبر هذا الرأي تعبيراً موضوعياً عن عقلية الجماهير واتجاهاتهم وميولهم.
    ومعنى هذا ان الغاية الوحيدة للأعلام الاقناع عن طريق المعلومات, والحقائق ,والأرقام,والإحصاءات ونحو ذلك.. والمفروض أيضاً أن الاعلام يقوم على التنوير والتثقيف, ونشر الاخبار والمعلومات الصادقة التي تنساب الى عقول الناس وترفع من مستواهم.
    ان حاجة الفرد والمجتمع لوسائل الاتصال اليوم أمر واضح الأهمية لقيامها في هذا العصر بوظيفة البحث عن المعلومات واشباع رغبته منها – بل وترتيبها وعرضها بأساليب مناسبة وذلك كله أمر مهم وضروري, فالمعرفة الوافية بالبيئة المحيطة تساعد الأفراد والجماعات على تحقيق التفاعل الجيد معها والاستفادة من الخدمات الكثيرة التي يقدمها الإعلام.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 23 أكتوبر 2017, 19:49