منتدى بلعباس لكل الجزائريين والعرب

مرحبا بزوارنا الكرام

المنتدى العباسي لكل الجزائريين والعرب

المواضيع الأخيرة

التبادل الاعلاني


    محاضرة عن التجربة الاعلامية الجزائرية بأكاديمية الدراسات العليا الليبية

    شاطر
    avatar
    RAHIMOU
    DIRECTEUR
    DIRECTEUR

    عدد المساهمات : 271
    تاريخ التسجيل : 19/01/2010

    محاضرة عن التجربة الاعلامية الجزائرية بأكاديمية الدراسات العليا الليبية

    مُساهمة من طرف RAHIMOU في الجمعة 22 يناير 2010, 13:27



    حمدي (يمين): الصحف تحتاج الى الدعم، على الاقل في مرحلة التأسيس


    محاضرة عن التجربة الاعلامية الجزائرية بأكاديمية الدراسات العليا الليبية


    حمدي: اول صحيفة جزائرية كانت ردا مباشرا على الاستعمار الفرنسي، والجزائر اليوم تقرأ 50 صحيفة يومية.

    طرابلس - نظمت مدرسة الفنون والاعلام باكاديمية الدراسات العليا الليبية مساء الاثنين محاضرة بعنوان "التجربة الجزائرية في مجال الاعلام" قدمها الدكتور احمد حمدي الاستاذ المحاضر بالجامعة الجزائرية.

    واستعرض حمدي في محاضرته المراحل التي مرت بها وسائل الاعلام الجزائرية خلال حقبة الاستعمار الفرنسي وما تسبب فيه من تقييد لحرية وحقوق الشعب الجزائري في مختلف المجالات.

    وتتطرق الى تاريخ الاعلام في الجزائر مشيرا الى ان طباعة اول صحيفة جزائرية كان في انه بتاريخ 25 يونيو/حزيران 1830 في سيدي فرج ضاحية الجزائر العاصمة.

    وحملت تلك الصحيفة اسم "برقية الجزائر" وصدرت باللغة الفرنسية وتناولت الغزو الاستعماري للجزائر والاثار التي ترتبت عليه كما تناولت من خلال مقالاتها الانتصارات التي قام بها ابناء المقاومة الجزائرية ضد المستعمر الفرنسي.

    واكد حمدي ان المثقفين الجزائريين تعاونوا فيما بينهم بشكل كبير من اجل ان يقدموا شيئا لابناء مجتمعهم مما اثمر عن اصدار اول صحيفة باللغة العربية في الجزائر سنة 1847 وهي صحيفة "المبشر" واستمرت في صدورها الى غاية عام 1927.

    وتناول في عرضه حول التجربة الاعلامية في الجزائر وتاريخها ما صدر من صحف بعد الحرب العالمية الاولى حيث كوّن عدد من المثقفين الجزائريين "النخبة الجزائية" التي قامت بتأسيس جريدة "الاقدام" وكانت اهم جريدة تصدر في تلك الفترة حيث كان هدفها سياسي يدعو الى نبد الاحتلال والعمل على طرده من الجزائر بكل الطرق الممكنة داعية في كتاباتها التي شارك فيها عدد كبير من المثقفين والاعلاميين الى مواصلة المقاومة من اجل تحرير الجزائر من براثن المستعمر الفرنسي.

    وتابع حمدي استعراضه للواقع الصحفي في الجزائر وصولا الى المرحلة الراهنة وافاد بان عدد الصحف اليومية في الجزائر تصل الان الى اكثر من 50 صحيفة يومية بالاضافة الى الصحف الاسبوعية وان اهم صحيفة تصدر الان هي صحيفة "الخبر" التي يتم توزيع اكثر من 600 الف نسخة يوميا.

    واوضح ان الحكومة الجزائرية ومنذ صدور قانون حرية اصدار الصحف الصادر عام 1990 ساعدت الكثير من الصحفيين والمثقفين على تأسيس صحف خاصة بهم حيث منحتهم مقابل ثلاث سنوات عمل من اجل مساعدتهم في توفير ما يحتاجونه لتأسيس صحفهم وكان هذا دافعا ماديا لمزيد من الصحف اليومية الصادرة في الجزائر.

    والدكتور احمد حمدي هو استاذ محاضر في مجال الاعلام بجامعة الجزائر كان مديرا لادارة الفنون والاداب بوزارة الثقافة الجزائرية ومديرا لمركز دراسات وابحاث الحركة الوطنية الجزائرية.

    وله العديد من المؤلفات منها "الفقر" و"الثورة الجزائرية والاعلام" و"دراسات في الصحافة الجزائرية" و"تاريخ الصحافة العربية في الجزائر" و"الخطاب الاعلامي العربي آفاق وتحديات".

    ويزور حمدي طرابلس للمشاركة في الاشراف على اطروحة الدكتوراه لاحد طلاب اكاديمية الدراسات العليا.

    وكان الدكتور حمدي قد اشاد في مستهل المحاضرة الدور الذي تلعبه اكاديمية الدراسات العليا في ليبيا مثمنا ما تقدمه للاساتذة المحاضرين ودورها المتميز من اجل تقديم المشورة العلمية لكافة الاجهزة والادارات العامة والخاصة داخل المجتمع الليبي.
    كتبهاعبد الرؤوف

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 24 مايو 2018, 14:52